الجرثومة الحلزونية هي بكتيريا ذات شكل حلزوني، تُصيب ما يزيد على 30٪ من سكّان العالم، وفي بعض البلدان تُصيب أكثر من 50٪ من السكان، وبالتالي، هي واحدة من الالتهابات البكتيرية الأكثر شيوعاً التي عرفتها البشرية، فبين عامي 1979-1982، قام الطبيبان الأستراليّان د.روبن وارن -أخصائي علم الأمراض-، ود.باري مارشال-أخصائي أمراض القناة الهضمية- باكتشاف البكتيريا الحلزونيّة، واقترحا وجود صلة بينها وبين قرحة المعدة، ومنذ ذلك الاكتشاف أعلنت مُنظمة الصحة العالمية أن هذه البكتيريا تُصنّف من الفئة الأولى المُسرطنة (أي أن هذه البكتيريا تُنتِج السرطان)، بحيث تغزو بطانة الغشاء المُخاطيّ للمعدة، فتسبّب ما يصل إلى 95٪ من قرح الإثني عشر، و75% من قرح المعدة، كما تمّ الربط بينها وبين سرطان المعدة ..

 

هل تنتقل جرثومة المعدة بالعدوى؟

هناك عدة أسباب للإصابة، وهي:

مشاركة الأدوات الشخصية مع شخص آخر، مثل الملاعق وأدوات الطعام.

عدم الاهتمام بنظافة الطعام، وتركه مكشوفاً في الهواء.

الطعام والماء الملوث أو التي التقطت بكتيريا من خلال الصرف الصحي، وتصل إلى جسم الإنسان من خلال اللعاب.

انتقال العدوى من شخص مصاب بالجرثومة من خلال مشاركة الطعام.

 

أعراض جرثومة المعدة

1. الشعور بألم مزعج وحاد، ويستمر هذا الألم من دقائق إلى ساعات.

2. زيادة نسبة الحموضة في الجسم، لدرجة لا يمكن تحملها، وتصل الحموضة إلى الفم.

3. ارتجاع المريء، بسبب الجرثومة والتي تجعل معدتك ترفض الطعام.

4. فقدان الشهية والوزن، ولا تشعر بأنك قادر على تناول الطعام.

5. التجشؤ بكثرة.

6. التهابات المعدة، مثل الانتفاخات الشديدة يصاحبها إسهال وغثيان وقيء.

7. (في الحالات الشديدة) الدوخة أو الإغماء في الحالات الشديدة.

8. ضيق التنفس وشحوب البشرة في الحالات الشديدة.

لهذا يجب أن تتم معالجة جرثومة المعدة بسرعة، وقد تشعر بعرضين معاً من هذه الأعراض أو عدة أعراض مختلفة، ولكن إن شعرت بعرض واحد فقط فهذا يتشابه مع أمراض المعدة الأخرى.
 
 
 
 
 
 

كيف يتم تشخيص جرثومة المعدة ؟؟

1. اختبار الأجسام المضادة في الدم.

2. عمل اختبار البراز.

3. عمل اختبار التنفس.

4. عمل منظار للمعدة للتأكد من وجود الجرثومة في المعدة ، وأنها لم تسبب مضاعفات أخرى.

5. جراء أشعة مقطعية في بعض المستشفيات.

6. التعرض للأشعة السينية مع شرب سائل يحتوي. على مادة الباريوم، في بعض الحالات.

 

اطعمة لا تقترب منها عند إصابتك بالجرثومة

هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على مواد تزيد من تهيج جدار المعدة، فمن الأفضل الابتعاد عنها، وهي:

1. ابتعد عن الأطعمة غير الغنية بالألياف الغذائية مثل الخبز الأبيض والمكرونة المصنوعة من الدقيق الأبيض.

2. لا تشرب القهوة والشاي والنسكافيه، والمواد التي بها نسبة من الكافيين، لأنه يسبب تهيج المعدة.

3. ابتعد عن المخللات لأنها تسبب الالتهابات الزائدة.

4. الأطعمة التي تحتوي على نسبة من التوابل مثل الأطعمة الهندية والآسيوية عموماً، والأطعمة المكسيكية الحارة.

5. من الأفضل تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الشطة الحارة ، لأنها تزيد من تهيج المعدة.

6. الحمضيات والموالح بكل أنواعها مثل البرتقال والليمون.

 
 
 
 
 

العلاج

بعد الدراسات والأبحاث تم اكتشاف علاج يُسمى بالعلاج الثُلاثي للقضاء على جرثومة المعدة، ويُعتبر هذا العلاج من أكثر العلاجات الّتي أجدت نفعاً لعلاج جرثومة المعدة، وتم اكتشاف هذا العلاج من قِبل الجامعة الأمريكية المُختصة بعلاج أمراض الباطنة، ومُدة العلاج تتراوح ما بين 12 و14 يوماً، والعلاج الثلاثي هو عبارة عن:

1- [٣] مُثبط لمضخة الهيدروجين.

2- نوعين مختلفين من المضادات الحيويّة.

ولكن هنالك العديد من الأثار الجانبية لهذه الأدوية وخصوصا المضادات الحيوية ومن ابرز هذه الاثار الجانبية :

1- وجع في المعدة و من الممكن ان تسبب التقيئ و التشنجات المعويه و الاسهال وبعض المضادات الحيوية قد تسبب تغيير لون الأسنان و تؤثر على النظر وتسبب الازدواجية في النظر و بعضها يسبب الاكتئاب و ووجع الرأس.

2- بالاضافة الى مقاومة الباكتيريا للمضادات الحيوية في وقتنا الحاضر بسبب ازدياد استخدامها وعدم الوعي اتجاهها.

 
 
 

ومن ابرز الأعراض الجانبيه لمثبطات الهيدروجين

1- من الممكن ان يسبب هذا النوع من العلاجات ارتفاع في درجة الحرارة و الانتفاخات المعوية ومن الممكن ان يسبب الحساسية والطفح الجلدي.

2- بالأضافة الى الكثير من التعارضات الدوائية بين هذه الادوية وغيرها .

 
 

خليط جنين التين والزيتون Figs & Olive Mix Drink

جراثيم المعده، جرثومه المعده الحلزونية يعتبر جنين التين والزيتون اخر ما توصل له الطب البديل من شركه هيربل هوم الامريكيه حيث اجريت عليه دراسات وابحاث قي معامل ومختبرات هيربل هوم في ماليزيا بالتعاون مع معهد ميد هيلث الالماني وموافقه الصحه الامريكيه Fda على هذا المنتج حيث انه يعمل على رفع جهاز المناعه والتعامل مع العديد من الأمراض بما فيها الجراثيم والفايروسات اللتي تصيب المعده والجهاز الهضمي ومحاربه جرثومه المعده الحلزونية وعدم التوازن قد تستغرق مده العلاج من ثلاثه أسابيع الى اربعه أسابيع.

 
 
 
 

اهم العناصر الغذائية في التين والزيتون

1- يحتويان على نسبه عالية من السكر الطبيعي.

2- يحتوي على البوتاسيوم والحديد المفيدان في علاج فقر الدم.

3- يحتويان على نسبه من الفسفور المهم جدا للذاكرة وتقويتها و زيادة الذكاء.

4- يساعد على ترسيب الكالسيوم في العظام بالتالي يقوي العظام و يساعد في حالات هشاشه العظام.

5- يحتويان على نسبة مهمة من مضادات الاكسدة ومضادات الالتهاب.

6- يحتويان على مركبات فينوليه مثل الهيروكسيتيروسول حيث يقلل من تخثر الدم و يحارب التجلطات الدموية.

 
 
 

وقد اثبتت ان أفضل طريقه لعلاج الجراثيم التي تصيب المعدة والامعاء والجرثومة الحلزونية هي :

1- تناول مظروف من جنين التين والزيتون صباحا قبل الفطور بنصف ساعه وأيضا مظروف اخر قبل النوم بساعه مع مراعاه شرب لترين ماء خلال الْيَوْمَ.

2- اضافه الى ذلك يجب تحضير داخل المنزل التركيبة التاليه وتناولها بعد العشاء بساعة:

- ملعقه طعام زيت زيتون.

- ثلاثه ملاعق ليمون حامض.

- فصين ثوم يتم هرسها يدوياً.