ويعرف سرطان الرحم أيضا بسرطان بطانة الرحم هو السرطان الأكثر شيوعاً في الجهاز التناسلي الأنثوي. فعندما تصاب المرأة بسرطان الرحم، يكون قد نشأ ورم في الرحم وهو العضو في جهاز المرأة التناسلي الذي يكبر فيه الجنين ، او ورم في بطانة الرحم
 

بالرغم من ان اسباب سرطان الراحم ما زالت غير معروفة الا ان هنالك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان الا وهي :

• السمنة
• تأخر انقطاع الطمث
• السكري
• استهلاك كميات كبيرة من الدهون الغذائية
• ارتفاع ضغط الدم
• تضخم/نمو غير طبيعي لبطانة الرحم (endometrial hyperplasia)
 

الاستهلاك المزمن للأستروجين دون معارض، أو تناول الاستروجين وحده (دون بروجستيرون) كعلاج هرموني لفترة ما بعد انقطاع الطمث لعدة سنوات

الدورة الشهرية غير المنتظمة: تشير الدورة الشهرية غير المنتظمة إلى ارتفاع غير سليم بكميات الإستروجين مقابل البروجيسترون، مما يؤدي لأن تكون المرأة التي تعاني من هذا الاضطراب، مُعرضة خلال حياتها، لكميات أكبر من هورمون الإستروجين.

وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرحم

تاريخ سابق للعلاج الإشعاعي في منطقة الحوض

 

من أعراض هذا النوع من السرطان :

• نزيف أو بقع مهبلية غير طبيعية

• افرازات مهبلية غير طبيعية

• ألم في منطقة الحوض

• فقدان وزن غير مبرر

• تغير في عادات التبول، أو ألم عند التبول

 

التشخيص :

• فحص دم المستضد السرطاني (CA-125).

• فحص الحوض لفحص الرحم والمهبل والأنسجة القريبة للبحث عن أي كتل أو تغيرات في الشكل أو الحجم.

• فحص بالموجات فوق الصوتية من خلال المهبل لتحديد سماكة بطانة الرحم.

• أخذ خزعة من بطانة الرحم لفحص عينة من النسيج والبحث عن أي شذوذ.

• صورة أشعة سينية للصدر وتصوير مقطعي للبطن للمساعدة في تحديد مرحلة المرض بدقة.

 

الوقاية من سرطان الرحم :

بالرغم من عدم إمكانية منع الإصابة بمرض سرطان الرحم في غالبية الحالات، إلا أن اتباع الخطوات التالية، من الممكن أن يقلل خطر الإصابة بمرض سرطان الرحم:

في حال تمت الاستعانة بعلاج هورموني بديل بعد انقطاع الطمث، هنالك حاجة لتلقي علاج يدمج بين الإستروجين والبروجيسترون.

استخدام حبوب منع الحمل.

المحافظة على وزن جسم سليم والقيام بنشاط بدني.

 

العلاج :

يكون علاج مرض سرطان بطانة الرّحم عن طريق عمليّة جراحيّة في معظم الأحيان، يتمّ من خلالها استئصال الرّحم، والمبيضين، والأنابيب الرحميّة، والعقد اللمفيّة الموجودة في المنطقة المصابة بالمرض. وبالرغم من كونها خطوة ذات عواقب واسعة التّأثير، إلا أنّ هذا هو العلاج الوحيد في كثير من الحالات. يجب أن تفحص العقد اللمفاويّة الموجودة في المنطقة المصابة، وذلك للتأكّد ما إن كان الورم قد انتشر فيها، وإذا ما كان هناك حاجة لإجراء علاجات أخرى. وفي الحالات التي انتشر فيها المرض إلى الغدد اللمفيّة في المناطق القريبة، تكون هناك شكوك أنّ الورم قد انتشر لأماكن أخرى في جسم المريض، وفي هذه الحالة تكون هناك حاجة إلى الدّمج بين العلاج الإشعاعيّ والعمليّة الجراحيّة، والعلاج الهرموني أو الكيميائيّ، وذلك عن طريق هورمون البروجيسترون أو الهرمونات الموجّهة إلى الغدد التناسليّة بكميّاتٍ كثيرة. وبالرّغم من أنّ عمليّة استئصال الرّحم هي الحلّ الأمثل؛ إلا أنّ العلاج الهرموني قد تكون إمكانيّة نجاحه كبيرة للسيّدات الشّابات. ويمكن القيام بذلك في الحالات المبكرة للمرض. ويعتبر العلاج ناجحاً بنسبة 95% من المصابات؛ بالرّغم من خشية وجود خلايا سرطانيّة متنقلة في أماكن أخرى.

 
 

تتكون الخطة العلاجية من تآزر ثلاث مركبات طبيعية وهي جنين التين والزيتون ، المورينجا و خليط الأفوكا.

 

خليط جنين التين والزيتون Figs & Olive Mix Drink:

قال الله تعالى في كتابه الكريم، بسم الله الرحمن الرحيم ” والتين والزيتون * وطور سينين * وهذا البلد الأمين * لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم * ثم رددناه أسفل سافلين * إلا الذين امنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون * فما يكذبك بعد بالدين * أليس الله بأحكم الحاكمين * ” صدق الله العظيم

فوائد التين والزيتون: بشكل أساسي يقوي الجهاز المناعي و يعزز مقاومة الجسم الطبيعية لذلك هو:

يعمل على مهاجمة الخلايا السرطانية

يوقف نمو الشعيرات الدموية حول الخلايا السرطانية وتغذيتها

مفيد لحالات ضعف المناعة وفقر الدم ولتقوية الذاكرة.

يساعد في علاج الأمراض المناعية الناتجة عن خلل في الجهاز المناعي

ويساعد على تقوية عضلة القلب -خفض الكلسترول في الدم.

يعمل على تأخير أعراض الشيخوخة. - يساعد على نضرة جسم الإنسان، ليصبح دائماً في حالة من الشباب .

يساعد خلايا الجسم على أداء عملها بشكل جيد و يساعد في التمثيل الغذائي و الترميم الخلوي

مقوي عام للجسم و تعطي الجسم القدرة على العمل.

 

المورينجا Moringa:

تسمى ايضا بشجرة الرحمة، وشجرة اليسر، وغصن البان و أيضاً الحبة الغالية، وشجرة الرواق و الثوم البري و فجل الحصان و الشجر الرواق و عصا الطبل.

تعد الهند والباكستان وافغانستان وبنغلادش الموطن الأصلي للمورينغا ، تستخدم اوراق وجذور ولحاء وبذور وازهار المورينجا في علاج العديد من الامراض لذلك فهي مثال للشجرة الطبي.

للمورينجا استخدامات كثيرة ومتنوعة فهي تساعد في حالات فقر الدم وتقوية جهاز المناعة فهي تفيد في محاربة الباكتيريا والفطريات والتهاب المفاصل والروماتيزم و تساعد في التخفيف من مرض السكري وضغط الدم المرتفع وفي اوجاع المعدة وتقرحات المعدة وأوجاع الرأس والصداع.

ومن الممكن استخدام المورينجا بشكل موضعي فهو يفيد في علاج القدم الرياضي و الثآليل ويساعد في علاج العديد من المشاكل الجلدية.

ومن اهم ميزات المورينغا انه يعزز جهاز المناعة من خلال احتوائها على الفيتامينات والمعادن والبروتينات ومضادات الاكسدة التي تحمي الخلايا وتحافظ عليها.

 

على ماذا تحتوي المورينجا ؟

- تحتوي المورينجا على البروتين: الذي له دور اساسي ورئيسي في بناء وتجديد الخلايا وبناء العضلات وضروري جدا للعظام وللاسنان ويعزز صحة الجسم ويمده بالطاقة ويعزز صحة الشعر ويقويه ويمنع تساقطه.

-فيتامين ب6: من الوظائف الاساسية لفيتامين ب 6 في الجسم دوره في المناعة، حيث إنه يلعب دوراً أساسيّاً في إنتاج وتحرير الأجسام المضادة والخلايا المناعيّة، كما أنه يلعب دوراً هامّا في تمثيل الكربوهيدرات والدهون، حيث إنه يمنح النواتج الأيضيّة لتحرير الطاقة، ويساهم في تحويل الحمض الدهني لينوليك إلى الحمض الدهني أراكيدونيك (3). وجد أيضاً أن الفيتامين ب6 قد يمنع من ارتفاع مستوى الهوموسيستين في الدم والذي يرتبط مستواه بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، والذي يسرع أيضاً من أمراض الشرايين.

- يحتوي ايضا على فيتامين ب 2: الذي يساعد على نمو وإنتاج كريات الدم الحمراء من نخاع العظم و يساعد على عمليات إنتاج وتصنيع الطاقة من الكربوهيدرات و يقي من الإصابة بعددٍ من الأعراض المؤلمة مثل: التهاب الحنجرة، وتقرحات الجلد، والتهابات اللسان، والتهابات زوايا الفم، وتشققات الشفاه، كما يحافظ على سلامة الأغشية المخاطية في الجسم.

-فيتامين ج لذلك فهو يساعد على محاربة الفيروسات و نزلات البرد ويقلل منها

- يحتوي على الحديد لذلك فهو مفيد جدا في حالات فقر الدم.

- يحتوي ايضا على البيتا كاروتين الذي يحمي العين ويحسن النظر.

- يحتوي ايضا على المغنيسيوم: الذي يساعد في الحفاظ على أعصاب الجسم والعضلات والعظام المغنيسيوم هو واحد من تلك المعادن الضرورية التي تساعد جسم الإنسان على امتصاص الكالسيوم ويلعب دورا مهما في تشكيل وتقوية الأسنان والعظام.

 

الأفوكا Avoca

منتج الأفوكا منتج معتمد من ميد هيلث الألمانية كمادة غذائية تعالج العديد من الأمراض , وهو تركيبة طبيعية حصلنا عليها بعد 20 عام من البحث والتطوير في معامل هيربال هوم الماليزية بالتعاون مع معامل ومختبرات ميد هيلث الألمانية، وقد اكتملت التجارب بالحصول على مركب غذائي يعالج العديد من الحالات المرضية التي معظمها وقف الطب الحديث عاجزاً على التعامل معها، بعيداً عن الأدوية .الكيميائية وما يتبعها من أعراض جانبية يتعرض لها المريض خلال رحلته مع المرض.

 

ما هي مكونات الأفوكا؟

يحتوي على مضادات التهاب.

يحتوي على 8 احماض امينية اساسية.

يحتوي على 15 فيتامين وملح معدني.

يحتوي على فيتامين ( C ) الذي يعد ضروري لجسم الإنسان.3.

يحتوي على 46 مضاد للأكسدة.

غني المحتوى من (البيتاكاروتين) و (فيتامين أ و ج) والحديد والبروتين.

غني بالمعادن مثل الكالسيوم و والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور.

 

ما هي فوائد الأفوكا:

يعمل على تعزيز الجهاز المناعي.

مفيد جدا لدعم علاج مرضى السكري.

يعالج آلام المفاصل والروماتيزم.

ساهم في الوقاية من مرض ألزهايمر.

يساعد في علاج الأمراض التناسلية.

 

كيف يتم اتباع الخطة العلاجية الطبيعية ضد سرطان الرحم؟

يتم تناول كل من التالي:

جنين التين والزيتون: مظروف صباحاً ومظروف ليلاً قبل النوم بساعة

المورينغا: مظروف صباحاً ومظروف ليلاً قبل النوم بساعة

الأفوكا: كبسولتين صباحاً و كبسولتين مساءً