القولون العصبي أو متلازمة الأمعاء الهيوجة

يُعدّ القولون العصبي أحد اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفيّة الشائعة التي تحدث دون سبب واضح، وتتركّز أعراضه في الأمعاء الغليظة؛ إذ يُعاني المصاب من اضطراباتٍ في البطن وتغيّرٍ في حركة الأمعاء، ويصيب القولون العصبيّ النساء بشكل أكبر.

 

أسباب القولون العصبي

النظرية الأرجح تقول أن القولون عندما يكون حساساً للضغط النفسي وبعض أنواع الأطعمة يختلّ عمله مسبباً ما يسمى بالقولون العصبي. وتقول بعض النظريات الأخرى أن الجهاز المناعي الذي يقوم بحماية الجسم من الجراثيم ربما يكون له تأثير في حالات القولون العصبي.

قد لا توجد حركة القولون الطبيعية السلسة عند من يعانون من القولون العصبي. وقد تكون الحركة على شكل تقلصات متشنجة تدفع الطعام بسرعة وتسبب الألم، أو سكون تام يتيح فرصة لتخمر الطعام والانتفاخ، وكثرة الغازات. يتحكم الغشاء المخاطي المبطن للقولون في كمية السوائل التي يمتصها إلى الجسم. فعندما تكون حركة الطعام سريعة في حالات القولون العصبي، فإنها تمنع امتصاص السوائل بشكل جيد، مما يسبب الإسهال. بينما تكون هذه الحركة بطيئة في أحيان أخرى، أو عند بعض الناس، مما يؤدي إلى امتصاص كمية أكبر من السوائل من القولون وحدوث الإمساك.

 
 

المثيرات المباشرة للقولون العصبي

ليس هناك مثير واحد لكل الناس، إذ تختلف المثيرات من شخص لآخر، ولكن القائمة التالية تحتوي أكثر ما يشكو منه الذين يعانون من القولون العصبي:

الإجهاد النفسي والغضب والضغوط والقلق.

الثوم والبصل غير المطبوخة.

المشروبات الغازية.

بعض العقاقير الطبية.

القهوة والشاي.

الأطعمة المقلية.

التوابل والبهارات.

بعض أنواع الخضار (الكرنب، الملفوف، الملوخية، الباذنجان).

التعرض لتيارات الهواء الباردة.

 
 

أعراض القولون العصبي

تتناوب ثلاثة أعراض رئيسية هي الألم والإمساك والإسهال، قد لا تظهر جميعها لدى المريض.

الإمساك المزمن القولوني.

الإسهال المزمن القولوني.

الانتفاخ والغازات.

اضطراب عادات التغوط، الرغبة الكاذبة في الذهاب للحمام.

قرقرة أمعاء (أصوات تصدر من البطن).

قلق واضطرابات النوم.

خفقان و ألم في الصدر.

التعب و الخمول.

 
 

الأدوية الكيميائية لعلاج القولون

المليّنات: تساعد هذه الأدوية على التخلص من الإمساك.مضادّات الإسهال: تساعد هذه الأدوية إذا كان الإسهال هو العرض الرئيسي المصاحب للقولون العصبي

مضادات تقلّصات البطن: تُسيطر هذه الأدوية على تقصلات الأمعاء، ومع ذلك قد يرى بعض الخبراء أنّها لا تُجدي نفعاً، وقد تكون هذه الأدوية خياراً سيئاً لبعض المرضى وذلك بسبب حدوث الإمساك والدوخة كآثار جانبيّة لها

مضادّات الاكتئاب: تساعد هذه الفئة من الأدوية على التخلص من الألم الناتج من القولون العصبي، ولكنها تُستخدم في الحالات الشديدة لما تُسبّبه من آثار جانبية

مضادات القلق: يمكن اللجوء إلى هذا الخيار من الأدوية في حالات خاصة ولمدى قصير، كالحالات التي يكون فيها القلق سبباً في زيادة أعراض القولون العصبيّ سوءاً

 
 

اضرار الادوية والعلاجات الكيميائية لمرضى القولون

تظهر اضطرابات عمل القولون على هيئة الإمساك أو الإسهال، إضافة إلى ألم في البطن أو انتفاخ البطن بالغازات.ولبعض أنواع الأدوية تأثيرات سلبية على عمل القولون، ولذا قد يسبب تناول بعضها الإمساك، بينما قد يسبب تناول بعضها الآخر الإسهال.

وعندما يؤدي تناول بعض أنواع الأدوية إلى خمول وكسل في عمل شبكة الأعصاب المغذية للقولون، أو خمول وكسل في نشاط الألياف العضلية المغلفة لمجرى القولون، فإن حالات الإمساك قد تظهر على الشخص. والسبب أن حركة القولون الدافعة لإخراج الفضلات تعتمدعلى نشاط تلك الشبكات العصبية، كما تعتمد على نشاط انقباضات وانبساطات الألياف العضلية للقولون. وبالتالي يصعب إخراج الفضلات بشكل طبيعي ومريح.

 
 
 
 

تتكون الخطة العلاجية من تآزر ثلاث مركبات طبيعية وهي جنين التين والزيتون ، المورينجا و خليط الأفوكا.

 

خليط جنين التين والزيتون Figs and Olives Germ:

قال الله تعالى في كتابه الكريم، بسم الله الرحمن الرحيم ” والتين والزيتون * وطور سينين * وهذا البلد الأمين * لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم * ثم رددناه أسفل سافلين * إلا الذين امنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون * فما يكذبك بعد بالدين * أليس الله بأحكم الحاكمين * ” صدق الله العظيم

فوائد التين والزيتون: بشكل أساسي يقوي الجهاز المناعي و يعزز مقاومة الجسم الطبيعية لذلك هو:

يعمل على مهاجمة الخلايا السرطانية

يوقف نمو الشعيرات الدموية حول الخلايا السرطانية وتغذيتها

مفيد لحالات ضعف المناعة وفقر الدم ولتقوية الذاكرة.

يساعد في علاج الأمراض المناعية الناتجة عن خلل في الجهاز المناعي

ويساعد على تقوية عضلة القلب -خفض الكلسترول في الدم.

يعمل على تأخير أعراض الشيخوخة. - يساعد على نضرة جسم الإنسان، ليصبح دائماً في حالة من الشباب .

يساعد خلايا الجسم على أداء عملها بشكل جيد و يساعد في التمثيل الغذائي و الترميم الخلوي

مقوي عام للجسم و تعطي الجسم القدرة على العمل.

 
 

المورينجا Moringa:

تسمى ايضا بشجرة الرحمة، وشجرة اليسر، وغصن البان و أيضاً الحبة الغالية، وشجرة الرواق و الثوم البري و فجل الحصان و الشجر الرواق و عصا الطبل.

تعد الهند والباكستان وافغانستان وبنغلادش الموطن الأصلي للمورينغا ، تستخدم اوراق وجذور ولحاء وبذور وازهار المورينجا في علاج العديد من الامراض لذلك فهي مثال للشجرة الطبي.

للمورينجا استخدامات كثيرة ومتنوعة فهي تساعد في حالات فقر الدم وتقوية جهاز المناعة فهي تفيد في محاربة الباكتيريا والفطريات والتهاب المفاصل والروماتيزم و تساعد في التخفيف من مرض السكري وضغط الدم المرتفع وفي اوجاع المعدة وتقرحات المعدة وأوجاع الرأس والصداع.

ومن الممكن استخدام المورينجا بشكل موضعي فهو يفيد في علاج القدم الرياضي و الثآليل ويساعد في علاج العديد من المشاكل الجلدية.

ومن اهم ميزات المورينغا انه يعزز جهاز المناعة من خلال احتوائها على الفيتامينات والمعادن والبروتينات ومضادات الاكسدة التي تحمي الخلايا وتحافظ عليها.

 

على ماذا تحتوي المورينجا ؟

- تحتوي المورينجا على البروتين: الذي له دور اساسي ورئيسي في بناء وتجديد الخلايا وبناء العضلات وضروري جدا للعظام وللاسنان ويعزز صحة الجسم ويمده بالطاقة ويعزز صحة الشعر ويقويه ويمنع تساقطه.

-فيتامين ب6: من الوظائف الاساسية لفيتامين ب 6 في الجسم دوره في المناعة، حيث إنه يلعب دوراً أساسيّاً في إنتاج وتحرير الأجسام المضادة والخلايا المناعيّة، كما أنه يلعب دوراً هامّا في تمثيل الكربوهيدرات والدهون، حيث إنه يمنح النواتج الأيضيّة لتحرير الطاقة، ويساهم في تحويل الحمض الدهني لينوليك إلى الحمض الدهني أراكيدونيك (3). وجد أيضاً أن الفيتامين ب6 قد يمنع من ارتفاع مستوى الهوموسيستين في الدم والذي يرتبط مستواه بارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، والذي يسرع أيضاً من أمراض الشرايين.

- يحتوي ايضا على فيتامين ب 2: الذي يساعد على نمو وإنتاج كريات الدم الحمراء من نخاع العظم و يساعد على عمليات إنتاج وتصنيع الطاقة من الكربوهيدرات و يقي من الإصابة بعددٍ من الأعراض المؤلمة مثل: التهاب الحنجرة، وتقرحات الجلد، والتهابات اللسان، والتهابات زوايا الفم، وتشققات الشفاه، كما يحافظ على سلامة الأغشية المخاطية في الجسم.

-فيتامين ج لذلك فهو يساعد على محاربة الفيروسات و نزلات البرد ويقلل منها

- يحتوي على الحديد لذلك فهو مفيد جدا في حالات فقر الدم.

- يحتوي ايضا على البيتا كاروتين الذي يحمي العين ويحسن النظر.

- يحتوي ايضا على المغنيسيوم: الذي يساعد في الحفاظ على أعصاب الجسم والعضلات والعظام المغنيسيوم هو واحد من تلك المعادن الضرورية التي تساعد جسم الإنسان على امتصاص الكالسيوم ويلعب دورا مهما في تشكيل وتقوية الأسنان والعظام.

 

الأفوكا AVOCA

منتج الأفوكا منتج معتمد من ميد هيلث الألمانية كمادة غذائية تعالج العديد من الأمراض , وهو تركيبة طبيعية حصلنا عليها بعد 20 عام من البحث والتطوير في معامل هيربال هوم الماليزية بالتعاون مع معامل ومختبرات ميد هيلث الألمانية، وقد اكتملت التجارب بالحصول على مركب غذائي يعالج العديد من الحالات المرضية التي معظمها وقف الطب الحديث عاجزاً على التعامل معها، بعيداً عن الأدوية .الكيميائية وما يتبعها من أعراض جانبية يتعرض لها المريض خلال رحلته مع المرض.

 

ما هي مكونات الأفوكا؟

يحتوي على مضادات التهاب.

يحتوي على 8 احماض امينية اساسية.

يحتوي على 15 فيتامين وملح معدني.

يحتوي على فيتامين ( C ) الذي يعد ضروري لجسم الإنسان.3.

يحتوي على 46 مضاد للأكسدة.

غني المحتوى من (البيتاكاروتين) و (فيتامين أ و ج) والحديد والبروتين.

غني بالمعادن مثل الكالسيوم و والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور.

 

ما هي فوائد الأفوكا:

يعمل على تعزيز الجهاز المناعي.

مفيد جدا لدعم علاج مرضى السكري.

يعالج آلام المفاصل والروماتيزم.

ساهم في الوقاية من مرض ألزهايمر.

يساعد في علاج الأمراض التناسلية.

 

كيف يتم اتباع الخطة العلاجية الطبيعية؟

يتم تناول كل من التالي:

جنين التين والزيتون: مظروف صباحاً ومظروف ليلاً قبل النوم بساعة

المورينغا: مظروف صباحاً ومظروف ليلاً قبل النوم بساعة

الأفوكا: كبسولتين صباحاً و كبسولتين مساءً