هي رد فعل جهاز المناعة لمواد غير مألوفة له، مثل حبيبات اللقاح، السم من جراء لسعة النحل أو وبر الحيوانات ,حيث ينتج جهاز المناعة بروتينا يدعى الضدّ أو الجسم المضاد , هذه الأضداد تحمي الجسم من الأجسام الغريبة غير المرغوب فيها، التي قد تغزو الجسم وتسبب الأمراض أو العدوى. عندما يعاني شخص ما من الحساسية لمادة معينة، فإن جهازه المناعي ينتج أضدادا تحدد المُسْتَأرِج (المادة المؤرِّجة )، التي تسبب الحساسية , تتعامل معه كعنصر ضارّ، على الرغم من إنه ليس كذلك، مما يؤدي إلى إفراز الهيستامين .

قد تسبب الحساسية (الأرَجية) أعراضا مختلفة يمكن أن تظهر على الجلد، في الجيوب الأنفية، في المسالك الهوائية التنفسية وفي الجهاز الهضمي. وتختلف حدة الحساسية ودرجة خطورة الحساسية من شخص إلى آخر، إذ يمكن أن تتراوح الحساسية بين التنبيه الطفيف وحتى التأق.

 
 
 

 

 
أعراض الحساسية :

هناك مجموعة كبيرة من العلامات والأعراض الدالة على الإصابة بالحساسية، يعتمد ظهورها وشدتها على نوع الحساسية ومستوى التعرض ورد فعل الشخص، ونظرًا لأن هذه العلامات والأعراض قد تدل على وجود مرض آخر وليس الحساسية فقط، لذا يجب على الطبيب أن يتحرى الأمر، إنما إجمالا فإن الأعراض تنقسم إلى ثلاث أقسام: أعراض خفيفة، ومتوسطة، وشديدة.

وتتمثل الأعراض الخفيفة للحساسية بـ :الطفح الجلدي ، والحكة، ونزول الدمع، والاحتقان، وتتركز الأعراض في منطقة واحدة في جسم المصاب، ولا تنتشر إلى أعضاء الجسم الأخرى.

أما بالنسبة لأعراض الحساسية المتوسطة فمن الممكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من جسم الإنسان، ومن هذه الأعراض الحكة وصعوبة في التنفس.

أما أعراض الحساسية الشديدة، والتي تعرف بـ الصدمة الاستهدافية أو فرط الحساسية.

 
 
 
مهيجات الحساسية :

هناك العديد من المواد التي تسبب الحساسية تسمى المهيجات، تقوم بإثارة ردة فعل الحساسية، ومن المهيجات الشائعة بشكل كبير: اللقاح، والغبار، والعفن، والحيوانات، ولسعات الحشرات، والطعام، والأدوية، وقد تكون بعض أنواع الحساسيات مثل الحساسية للغبار أو الحيوانات أو الطعام مستمرة على مدار السنة، فيما يكون بعضها الآخر موسميا .

تتمثل أعراض الحساسية الناشئة عن اللقاح بـ: العطاس وحكة في الأنف مع نزول الإفرازات منه، وحكة عامة واحتقان في الأنف، وأحيانا قد يصل الأمر إلى التهاب الملتحمة (وجود حكة في العين مع دمع)، وتحدث حمى القش (الكلأ) بشكل موسمي، وخصوصا في فصلي الصيف والخريف، ومن الممكن تجنب أعراضها بالبقاء في المنزل خلال أوقات الذروة لعمليات اللقاح، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية إغلاق جميع النوافذ واستخدام التكييف إن وجد.

أما بالنسبة للغبار، فليس هو المسبب المباشر للحساسية، بل العنصر المباشر في ذلك هو العثة الموجودة في الغبار وعثة الغبار هي عبارة عن كائنات دقيقة تعيش في غبار المنزل، تعتبر مسؤولة عن عدد كبير من أمراض الحساسية، وتوجد عثة الغبار في الأماكن الدافئة، والرطبة وتتكاثر بشكل سريع في منازلنا، وخصوصا في الوسائد والفراش.

وتشبه أعراض حساسية عثة الغبار أعراض حساسية اللقاح، وينحصر الاختلاف بينهما في أن حساسية الغبار تحدث على مدار السنة وليست موسمية كالأولى، ومن أجل الوقاية من الإصابة بأعراض هذا النوع من الحساسية، لا بد من استخدام الوسائد غير المثيرة للحساسية، وتغطية الفراش بالبلاستيك، والتأكد من بقاء المنزل خاليا من الغبار، والتقليل قدر الإمكان من وضع السجاد والستائر في المنزل.

العفن عبارة فطريات مجهرية دقيقة، تتكاثر بالأبواغ بدلا من البذور، تطير في الهواء، وهي تشبه اللقاح إلى حد ما، ومن الممكن تواجد العفن في الأماكن الرطبة مثل الحمامات، والسراديب أو الأدوار السفلية، والعشب، وكما هو الحال في أعراض اللقاح وعثة الغبار فإن أعراض العفن كذلك مع وجود السعال هنا، ويمكنكم الوقاية من حساسية العفن بعمل تهوية جيدة في الأماكن الرطبة في المنزل.

الحيوانات : قد تؤدي المواد في الموجودة في شعر وجلد الحيوانات إلى التسبب في حدوث الحساسية لبعض الأشخاص، وبعد إجراء الإحصاءات والدراسات وجد أن القطط من أكثر الحيوانات التي تسبب للناس النشق والحكة، وتثير ردة فعل الحساسية للحيوانات الأعراض المعروفة التقليدية للحساسية، بالإضافة إلى ظهور الطفح الجلدي، وهناك حيوانات أخرى عدا القطط لا يقل دورها عن القطط في التسبب بالحساسية كالكلاب، والخيول، والأرانب، وأفضل طريقة لتجنب الإصابة بهذا النوع من الحساسية الابتعاد عن تلك الحيوانات التي تسبب الحساسية.

 
 
 
 

 

 
مضاعفات الحساسية:

تزيد الحساسية من خطر التعرض إلى مشاكل صحية أخرى، بينها :

التأق - الإنسان الذي يعاني من ردات فعل الحساسية الحادة هو أكثر عرضة للإصابة بالتأق، التي هي ردة فعل تنجم عن مميزات الحساسية. ويرتبط التأق، أساسا، في الحساسية الغذائية والحساسية لسموم الحشرات.

أرجيّة اخرى – الأشخاص الذين يعانون من نوع واحد من الحساسية هم أكثر عرضة للإصابة بانواع أخرى من الحساسية.

الربو - الأشخاص الذين يعانون من الربو – ردة فعل يصدرها جهاز المناعة فتؤثر على المسالك الهوائية وعلى التنفس - هم أكثر عرضة للإصابة بالحساسية.

يزداد خطر الاصابة بالاكزيما والجيوب الانفية.

الالتهابات الفطرية في الجيوب.

 

 
التشخيص :

لتحديد ما إذا كان شخص ما يعاني من نوع معين من الحساسية، فإن الطبيب :

يطرح أسئلة مفصلة حول العلامات والأعراض.

يجري فحصا جسمانيا.

              يطلب تدوينا توثيقيا مفصلا للأعراض والعوامل المسببة، المنبهة، المحتملة.   
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

تتكون الخطة العلاجية من  مركبات طبيعية وهي جنين التين والزيتون وخليط الأفوكا.

 

خليط جنين التين والزيتون Figs and Olives Germ:

قال الله تعالى في كتابه الكريم، بسم الله الرحمن الرحيم ” والتين والزيتون * وطور سينين * وهذا البلد الأمين * لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم * ثم رددناه أسفل سافلين * إلا الذين امنوا وعملوا الصالحات فلهم أجر غير ممنون * فما يكذبك بعد بالدين * أليس الله بأحكم الحاكمين * ” صدق الله العظيم

فوائد التين والزيتون: بشكل أساسي يقوي الجهاز المناعي و يعزز مقاومة الجسم الطبيعية لذلك هو:

يعمل على مهاجمة الخلايا السرطانية

يوقف نمو الشعيرات الدموية حول الخلايا السرطانية وتغذيتها

مفيد لحالات ضعف المناعة وفقر الدم ولتقوية الذاكرة.

يساعد في علاج الأمراض المناعية الناتجة عن خلل في الجهاز المناعي

ويساعد على تقوية عضلة القلب -خفض الكلسترول في الدم.

يعمل على تأخير أعراض الشيخوخة. - يساعد على نضرة جسم الإنسان، ليصبح دائماً في حالة من الشباب .

يساعد خلايا الجسم على أداء عملها بشكل جيد و يساعد في التمثيل الغذائي و الترميم الخلوي

مقوي عام للجسم و تعطي الجسم القدرة على العمل.

 
 

الأفوكا AVOCA

منتج الأفوكا منتج معتمد من ميد هيلث الألمانية كمادة غذائية تعالج العديد من الأمراض , وهو تركيبة طبيعية حصلنا عليها بعد 20 عام من البحث والتطوير في معامل هيربال هوم الماليزية بالتعاون مع معامل ومختبرات ميد هيلث الألمانية، وقد اكتملت التجارب بالحصول على مركب غذائي يعالج العديد من الحالات المرضية التي معظمها وقف الطب الحديث عاجزاً على التعامل معها، بعيداً عن الأدوية .الكيميائية وما يتبعها من أعراض جانبية يتعرض لها المريض خلال رحلته مع المرض.

 

ما هي مكونات الأفوكا؟

يحتوي على مضادات التهاب.

يحتوي على 8 احماض امينية اساسية.

يحتوي على 15 فيتامين وملح معدني.

يحتوي على فيتامين ( C ) الذي يعد ضروري لجسم الإنسان.3.

يحتوي على 46 مضاد للأكسدة.

غني المحتوى من (البيتاكاروتين) و (فيتامين أ و ج) والحديد والبروتين.

غني بالمعادن مثل الكالسيوم و والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور.

 

ما هي فوائد الأفوكا:

يعمل على تعزيز الجهاز المناعي.

مفيد جدا لدعم علاج مرضى السكري.

يعالج آلام المفاصل والروماتيزم.

ساهم في الوقاية من مرض ألزهايمر.

يساعد في علاج الأمراض التناسلية.

 

كيف يتم اتباع الخطة العلاجية الطبيعية؟

يتم تناول كل من التالي:

جنين التين والزيتون: مظروف صباحاً ومظروف ليلاً قبل النوم بساعة

الأفوكا: كبسولتين صباحاً و كبسولتين مساءً