التصبغ أو تغير لون البشرة عبارة عن اضطرابات ناتجة عن تلفٍ في خلايا الجلد تؤثر في حصوله على صبغة الميلانين التي تعطي لون البشرة، والجلد، ويسير التصبغ في اتجاهيين متعاكسين على النحو الآتي: زيادة في إنتاج الميلانين مما يؤدي لتحول الجلد إلى لون أغمق، وهذا ما يحصل في مرحلة الحمل، أو خلال التعرض لأشعة الشمس، أما الاتجاه الآخر فيتمثل في إفراز نسبة أقل من الميلانين، وبالتالي بشرة تحمل لوناً أفتح، ومثال ذلك مرض البهاق الذي يعتبر أحد أكثر الأمراض انتشاراً في العالم.

اضطرابات تغير لون البشرة

نقص التصبغ: يشير إلى إنتاج الخلايا لكمية قليلة من صبغة الميلانين، مما يؤدي للإصابة ببعض الأمراض الجلدية.

فرط التصبغ: يحدث نتيجة لإنتاج كمية عالية فوق الطبيعي من صبغة الميلانين ناتج عن: المخدرات، أو التعرض المفرط لأشعة الشمس.

 
 


أسباب تغير لون البشرة

التعرض لأشعة الشمس فترات طويلة.

التغيرات الهرمونية.

الالتهابات الجلدية

عوامل وراثية

مشاكل في الكبد .

شرب كميات قليلة من الماء يؤدّي إلى شحوب البشرة بوجه عام وجفافها وتحول لونها من اللون الفاتح إلى الغامق

زيادة نشاط عمل الغدد الصبغية وخاصة في بعض المناطق كالأكواع والركب والمناطق الحسّاسة ومنطقة الإبطين.

تناول بعض الأدوية كالكورتيزون وبعض أنواع موانع الحمل أدوية الصرع أدوية الأورام والسرطانات كما أن بعض المضادات الحيوية قد تحدث تصبغات بسبب تهيج الجلد.

أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بتغيرات لون البشرة أصحاب البشرة السمراء

تراكم الجلد الميت في الأماكن المعرضة للاحتكاك.

الأماكن المكشوفة للأشعة الشمس لفترات طويلة.

النساء الحوامل.

مرضى الغدة الدرقية.

التعرض للضغوطات النفسية.

الأرق.

استخدام بعض الأدوية.

الالتهابات الجلدية.

تناول الطعام غير الصحي.


 
 

العلاج

العلاج التقشير الكيميائي الذي يحفّز إعادة إنتاج الخلايا الجلدية.

حقن البشرة بحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

العلاج بالليزر.

علاج مايكرو ديرما التقشير الكيميائي، والذي يعمل على التخلص من خلايا الجلد الميتة والميلانين الزائده.


الوقاية

تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة،. استخدام كريم واقي شمس مناسب وبدرجة حماية مناسبة.

عمل جلسات تقشير بشرة.

تناول وجبات غذائية غنية بالمواد الغذائية المتكاملة.

عمل مراجعات دورية عند الطبيب المختص في حالات الضرورة.

الترطيب لأن جفاف البشرة بالنهاية سوف يؤدي الى تغير لون البشرة واسمرارها.

 
 
 
 
 
 
 

كريم تفتيح وتبيض الوجه والرقبة يحسن نسيج الجلد ويجعله على نحو سلس ويخفف بلطف مستوى لون الجلد ويضيئ البشرة وهو حل شامل لبشرة ناعمة وطرية.

 

ميزات المنتج:

- يخفف من لون نسيج الجلد ويجعل البشرة مضيئة.

- يساعد في علاج الرؤوس السوداء، والبثور والتجاعيد.

- الحد من تصبغ الجلد.

- يغذي البشرة بالفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة ليجعلها صحية.

- تعطي الجلد الشباب والحيوية عن طريق الحد من التجاعيد.

- يجعل البشرة أكثر ليونة، وأكثر إشراقا وجاذبية.

- يحتوي الكريم على المواد المضادة للأكسدة عالية الأداء من زيت الزيتون والتين التي تحمي الجلد من ويلات عوامل الإجهاد، الشمس والبيئة.

- يساعد في الحد من الإلتهابات.

- يجعل البشرة تبدو أصغر سناً وشفافة.

- يعمل الكريم على إخفاء علامات الشيخوخة.

- غير مزعج للجلد.